الخميس، 3 مارس، 2011

أسعار الشقق في لبنان إلى مزيد من الانخفاض خلال شهور


صوت المدى ـ رندلى جبور -

الشقق التي لم يعد يملك مفاتيحها إلا الأغنياء في السنوات الست الأخيرة في لبنان، عادت لتفتح أبوابها شيئاً فشيئاً أمام الطبقة الوسطى ولو أنها لم تشرّع على مصراعيها تماماً بعد.

ولكن هذا الخبر يحمله خبراء الاقتصاد بشرى: أسعار الشقق انخفضت في لبنان بمعدل وسطي بين 10 و20 في المئة والدكتور لويس حبيقة يعد عبر صوت المدى بمزيد من الانخفاض في أسعار العقارات خلال الشهور الآتية. والسبب يعيده حبيقة إلى تراجع في الطلب بسبب عدم قدرة اللبنانيين المقيمين في الداخل على الشراء وعدم رغبة اللبنانيين المنتشرين في الشراء الآن في ظل الأوضاع في المنطقة في مقابل طفرة في حركة البناء في السنيين الأخيرتين ما زاد العرض. وبالتالي عرض كثيف مقابل طلب ضئيل يؤدي إلى تراجع الأسعار التي ستذهب في اتجاه انحداري سريع وما بينهما نقمة الوضع السياسي تحولت نعمة لذوي الدخل المحدود وحبيقة ينصح أصحاب العقارات أن يبيعوا الآن قبل أن تنخفض الأسعار كثيراً خلال ثلاثة شهور تقريباً.

حتماً لن يخسر أصحاب العقارات بخفض الأسعار لأن ربحهم الآن يصل إلى أكثر من 200% ولكن حتماً سيربح شباب لبنان والدورة الاقتصادية فيه يؤكد حبيقة لأن أسعاراً مقبولة تعني تثبيت الشباب في وطنهم وخفض الهجرة وتحريك العجلة الاقتصادية.

أن تعود الطبقة المتوسطة في لبنان وتحمل ولو مفتاحاً صغيراً في الدورة الاقتصادية بعدما رميت على قارعة الوطن في سياسة اقتصادية مدمرة استمرت عقدين، هي خطوة أولى على طريق ممانعة مشاريع سياسية تحاك بخيوط الرأسماليين الكبار!

‏ليست هناك تعليقات:

كيف تكتب تعليقك