الأحد، 26 أبريل، 2015

ندوة عن التراث والأمكنة وإعادة الذاكرة لمن فقدها والتأكيد على الهوية الفلسطينية للكاتب والإعلامي زياد جيوسي


كتبت منى عساف/ البيدر للإعلام- رام الله
بدعوة من السيدة عبير الشكعة أمينة مكتبة عبد الله بن عباس (رضي الله عنهما) في مدينة نابلس، عقدت ندوة للكاتب والإعلامي زياد جيوسي، والذي كله أمل أن يبقى الوطن بكل جوانبه حياً وحاضراً في عقول وقلوب أبنائه بدون استثناء، ومصراً على مقولته المشهورة: "شعب بلا ذاكرة، شعب يسهل شطبه، وشعبنا عصيٌّ على الشطب، وفلسطين الكنعانية يجب أن تبقى حاضرة تاريخاً وجغرافيةً في عقول وقلوب شعبها بدون استثناء، وإن التراث مهم وأساس من باب أنه تاريخي توثيقي، وليس تقديسياً". عقدت تحت عنوان "التراث والأمكنة وإعادة الذاكرة لمن فقدها والتأكيد على الهوية الفلسطينية"، وتحت شعار: (لك شيء في الوطن.. فقم)، لطلبة الصف الثامن والتاسع في المدرسة الثانوية الإسلامية في مدينة نابلس. وبحضور عدد من أعضاء الهيئة التدريسية والمدعوين وأعضاء الهيئة الإدارية لجمعية التضامن. 
بعد ترحيب أمينة المكتبة بالكاتب وتقديمه للطلاب، وترحيب جيوسي بالحضور قائلاً: "إنّ حلمه بدأ يتحقق، وإنّ جهوده لم تذهب في مهب الريح، وكتاباته عن التراث والأمكنة أصبحت واقعاً ملموساً على أرض الواقع، وهو سعيد بهذه النتيجة التي طالما حلم بتحقيقها، وإن المحافظة على التراث والأمكنة هي شكل من أشكال المقاومة الوطنية التي تساهم بإبقاء ذاكرة الشعب حية، وتساهم بزيادة انتماء الجيل الناشئ لوطنه فلسطين، الذي يتعرض لكافة أشكال الاعتداءات من قبل المحتل الصهيوني، الذي لا يكف عن سرقة وتزوير وإعادة استخدام الأسماء الآرامية التاريخية التي تعود لآلاف السنين لبعض القرى والبلدات الفلسطينية وكأنها عبرية وتعود لهم، وهذا أكبر شاهد ودليل على كذبهم وزيفهم وعدم وجود أي علاقة تربطهم بالمنطقة كما يدعون". 
لقد تميزت الندوة بالكلمة الموثقة بالصور التي التقطتها بعدسته أثناء تجواله وكتابته عن التراث والأمكنة في فلسطين، وبدأ حديثه عن قرية الجيب "مملكة جبعون" التي حدثهم عن الأماكن التاريخية  والأثرية فيها ومنها: الكنيسة البيزنطية، معاصر الزيت، عيون الماء والينابيع، المقابر القديمة، تل "الفخار"، البركة الصخرية، بئر عزيز، مقام الشيخ حامد المهمل تماماً، ومن ثم حدثهم عن المملكة التي تميزت بموقعها الاستراتيجي وعلاقتها التجارية مع باقي المدن الكنعانية منذ العصر البرونزي، وخطتها الإستراتيجية التي تميزت  ببناء نفق مكون من 98 درجة يربط ما بين المملكة على أعلى الجبل وعين الماء في أسفله، كما تحدث عن بلدة الجديرة المجاورة كانت الجدار الواقي من الاعتداءات ومركز الأمن الغذائي الذي يوفر كل ما تحتاجه المملكة من ثروة حيوانية وزراعية ودوائية.
وحدثهم عن بلدة كفر اللبد؛ بلد العلم والعلماء الأزهرين والمناضلين والثوار والشهداء، وارتباطها بالتاريخ والتراث عبر العصور الكنعانية والبيزنطية القديمة، ووجود قلعة البرقاوي فيها التي تم ترميمها بعد كتابته عنها بعد زيارته الأولى لها، وعرج في حديثه على خربة سمارة التي يطلق عليها أيضاً "خلة الكنيسة" أو "تل الشومر" والتي تعرضت الفسيفساء الموجودة بأرضية كنيستها الرومانية للسرقة من قبل الصهاينة، حيث يحتفظون بها في متحف تل أبيب تحت مرأى ومسمع الجميع.
ثم تحدث عن قرية اللبن الشرقية وعبقها التاريخي وارتباطه بالحقبة الزمنية التي سبقت الفترة الرومانية، وأشار إلى أنّ البلدة الحديثة مبنية فوق البلدة القديمة حيث يوجد سرداب يشير لوجودها، وتمنى لو يتم العمل على ترميمه ليصبح بمتناول الجميع زيارة والإطلاع على تراث الأجداد. والبلدة محاطة بالعديد من الخرب والجبال وأعلاها جبل طاروجة، "الذي اشتق اسمه من عبارة (طار وجاء) وارتباطها بالراوية الشعبية المحكية والمتداولة بين الناس والتي تقول إنه يوجد شيخ مات وعند محاولة دفنه طار النعش لمنطقة أخرى ودفن فيها"، وهذه الحكاية مكررة في فلوجة فلسطين، وساروجة دمشق وفلوجة العراق. ونوه إلى الراوية الشعبية تتشابه حيث نجد رواية مقام أبونا يوسف عند المسيحيين والشيخ يوسف عند المسلمين قرب بلدة بير زيت وتشابه هذه الحكاية مع حكاية تروى في واد النصارى في سوريا. وحدثهم عما جرى في خربة عمورية القريبة من اللبن الشرقية في العام 1968، حيث عثر أثناء الحفر فيها على صندوق حجري كبير قام العملاء والمتعاونون مع الصهاينة بإبلاغهم عنه، وبسرعة حضرت القوات الإسرائيلية وحضر موشية ديان شخصياً بطائرة عمودية وسرق الصندوق وغادر.
ونوه خلال حديثه حول وجود تشابه بين الأسماء والراوية الشعبية لبعض المقامات في فلسطين، واستكمل الشرح لهم عن رمزية النقوش التي توجد على مداخل بعض البيوت التي ما زالت موجودة في فلسطين، ودلالتها الاجتماعية والطبقية والسياسية وبخاصة في الفترة المملوكية والعثمانية، لينتقل لحقيقة النجمة السداسية، التي تم اعتمادها من قبل الحركة الصهيونية العالمية في مؤتمر بازل في سويسرا في العام 1897 لتكون من مكونات علم الحركة، وهذه النجمة هي من بين النقوش العديدة الموجودة في الأهرامات بمصر، واستخدمت عبر التاريخ كزخرف في نقوش كنعانية وبيزنطية ورومانية وإسلامية، ليعرج على اسم مدينة تل أبيب وكيف أنه لا يعود لهم، بل هو نسبة إلى أحد آلهة الفراعنة "آبي"، وقال وكله ثقة إنّ كل هذه السرقات تشير إلى بطلان ادعائهم وكذبهم وتزويرهم المستمر للحقائق بشكل مدروس ومخطط.
وفي نهاية الندوة اختتم اللقاء بنقاش متميز ومثمر يشير لنجاح الندوة وهدفها، حيث طالبوه بالمزيد من الندوات في المستقبل. وتلقى دعوة جديدة نقلتها له السيدة سعاد حجاوي من قبل الهيئة التدريسية في المدرسة، تعبر عن رغبتهم بعقد ندوة لهم عن التراث والأمكنة في فلسطين. كما قام ممثل للطلاب بشكر الكاتب على هذه الندوة التي أضافت لهم الكثير عن المناطق المجهولة بالنسبة لهم في الوطن، وأبدى رغبة الطلاب أن تتكرر هذه الندوات مستقبلا،  وقام بعدها الكاتب جيوسي بشكر الحضور جميعهم على حسن استماعهم وحسن الاستقبال والترحيب من قبل إدارة المكتبة والمدرسة، وممثلي جمعية التضامن وأعضاء هيئتها الادارية الأستاذ طلب ذوقان مدير المدرسة، والسيدة ختام الجوهري رئيسة لجنة ادارة المكتبة  والسيدة سعاد حجاوي والسيدة عبير الشخشير أمينة المكتبة.

الاثنين، 20 أبريل، 2015

الوسط الثقافي في رام الله يحتفل بصدور مشارف مقدسية

رام الله/ فراس حج محمد
أعلن يوم الاثنين 20/4/2015 في مؤتمر صحفي عقد في مقر اللجنة الوطنية للقدس عاصمة دائمة للثقافة العربية/ رام الله عن صدور العدد الأول لمجلة "مشارف مقدسية"، وهي مجلة أدبية ثقافية فكرية فصلية، ويتولى رئاسة التحرير الشاعر محمد حلمي الريشة، والإشراف العام والمؤسس للمجلة أ. عثمان أبو غربية. 
وتتألف عضوية لجنة الإشراف من مجموعة من الكتاب والشعراء الفلسطينيين، من بينهم الروائية المقدسية ديما السمان والشاعر مراد السوداني الأمين العام لاتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين، كما وقد ضمت هيئتها الاستشارية العديد من الكتاب والأدباء العرب والفلسطينيين في الشتات وفي الداخل الفلسطيني، فكان من بينهم الشاعر التونسي منصف الوهايبي، ومن مصر الشاعر عبد الرحمن الأبنودي ومن المغرب محمد بنيس.
جاء العدد الأول من "مشارف مقدسية" من 248 صفحة، وتشتمل على أبواب متعددة، ويفتتحها رئيس التحرير أ. الريشة بقوله "لأنها القدس التي نعشق، ولأنها تستحق منا حتى أكثر مما تستحق، ولأنها أنتم ونحن ولدت "مشارف مقدسية" من رحم روحها وقلب رونقها".
وتنوعت بعد ذلك أبواب المجلة، فناقش مجموعة من الكتاب في باب "مقدسيات" كثيرا من القضايا التي تهم القدس ووضعها تحت الاحتلال أو الشأن الثقافي العام فيها. وأما باب "دراسات" فقد ناقش الدارسون من النقاد قضايا شعرية وأدبية سردية ونقدية اصطلاحية، كما اشتمل العدد على شهادة إبداعية للروائي الجزائري واسيني الأعرج، وحوار مع الشاعر أديب ناصر، كما تنشر المجلة فصلين من رواية لصبحي فحماوي "صديقتي اليهودية"، كما نشرت المجلة كذلك نصوصا في القصة القصيرة والشعر والترجمات ومقالا يتناول المسرح الفلسطيني في القدس، كما وعرفت المجلة بالموسيقار الفلسطيني سلفادور عرنيطة، وبرواية "النزوح نحو القمر"للروائي المقدسي عيسى القواسمي في باب "قراءات"، كما وتوقفت المجلة عند بعض قضايا "الجدل" و"التشكيل"، لتختم بالتعريف بمتحف التراث ودار إسعاف النشاشيبي في باب بعنوان "معالم".
وجاءت المجلة بعد فترة ركود في الساحة الثقافية الفلسطينية، وتوقف العديد من المجلات الأدبية المشهورة كمجلة "الكرمل" و"الكرمل الجديدة"، ومجلة "الشعراء" ومجلة "الكلمة"؛ لتعوض الحركة الثقافية بشكل عام وتعمق حضور القدس في بعديها التاريخي والثقافي بجانب البعدين الديني والسياسي، كما أنها حرصت على التنوع في مادتها وكتّابها، سواء في النقد أم في الإبداع، لتكون علامة مميزة، في تاريخ الثقافة الفلسطينية والعربية بشكل عام.     

الثلاثاء، 14 أبريل، 2015

مركز العودة يعرض قضية اللاجئين أمام 20 ألف زائر في معرض الكتاب

شارك مركز العودة الفلسطيني في فعاليات معرض الكتاب السنوي الواحد والأربعين الذي تنظمه الرابطه الثقافية في طرابلس على أرض معارض رشيد كرامي الدولي في لبنان، والذي استمر لمدة 12 يوماً من 1/4 ولغاية 12/4/2015، وشدد المنسق الإقليمي للمركز في المنطقة العربية علي هويدي، على أهمية المشاركة في المعرض والتي حققت الأهداف المرجوة واستهدفت نحو 20 ألف زائر أبدوا اهتمامهم بالقضية الفلسطينية عموماً، ولما قدمه المركز حول قضية اللاجئين وحق العودة على وجه خاص، وأن المشاركة قد ساهمت بالمزيد من تبادل الخبرات مع المؤسسات ودور النشر المشاركة.

وأضاف هويدي بأن جناح المركز قد لاقى إقبالاً لافتاً من قبل مختلف الشرائح الفلسطينية واللبنانية وجنسيات أخرى لا سيما فئة الشباب، وقد حَظِي الجزء المخصص من الجناح للتوقيع على بيان مطالبة بريطانيا بالإعتذار عن وعد بلفور باهتمام ملحوظ، وقال بأن من أبرز زوار الجناح والموقعين على البيان، دولة رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام ممثلاً بمعالي وزير الثقافية ريمون عريجي، ومعالي وزير العدل أشرف ريفي ورئيس الرابطة الثقافية والمشرف العام على المعرض الأستاذ رامز فري، وقد اكدوا على دعمهم للقضية الفلسطينية وعلى حق اللاجئين بالعودة ومساندتهم لحملة الإعتذار ..

واعتبر هويدي أن الندوة الثقافية التي نظمها المركز ضمن فعاليات المشاركة تحت عنوان "اللاجئون الفلسطينيون ومتطلبات الحماية" قد ساهمت وإلى حد كبير بالمزيد من تسليط الضوء على اللاجئين من فلسطينيي سوريا، لا سيما أهمية إبراز دور وكالة "الأونروا" ومسؤوليتها بتوفير الحماية لفلسطينيي سوريا وللاجئين في مناطق عملياتها الأخرى؛ الضفة الغربية وقطاع غزة ولبنان والأردن.
  
مركز العودة الفلسطيني

السبت، 11 أبريل، 2015

ثمانٍ وخمسون قصيدة تكشف عن "مزاج غزة العاصف" للفلسطيني فراس حج محمد


عن جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل في رام الله صدر ديوان "مزاج غزة العاصف" للفلسطيني فراس حج محمد، ويقع الديوان في (١٦٠) صفحة من القطع المتوسط، رسم لوحة الغلاف الفنان منذر القريوتي، ويهديه الكاتب إلى "وردة الجنوب المرأة والمدينة والقصيدة".
 وفي معرض مقدمة الديوان التي كتبتها الأديبة الفلسطينية المقيمة في النرويج حنان باكير أشادت الكاتبة بالديوان وقصائده، فرأت أن "الديوان يستحق كل اهتمام.. ويتماشى مع الذائقة الغربية للشعر". وتضيف باكير أن "الديوان تراجيديا لما تتعرض له غزة الصابرة.. لكن بدون دم وتشويخ ومدافع.. لكنك تشعر برهبة وفظاعة ما تعرضت وتتعرض له غزة.. ".
جاء الديوان في ثلاثة أقسام، الأول منها حمل عنوان "مزاج ما قبل الحرب"، ويصدره الشاعر بـ "الحرب كائن بشري لا تولد دفعة واحدة"، ويتكون من تسع عشْرة قصيدة، تحاول أن ترصد حالة الكآبة التي يعيشها الناس أو تلك التي سيطرت على الشاعر قبل اندلاع حرب غزة الأخيرة.
وأما قصائد الحرب فقد كانت في الجزء الثاني من الديوان، المعنون بــ "هي الحرب فاتنة ومفتونة"، ويصدره كذلك بجملة "الحرب ليست شاعرية، لكنها ذات قدرة على احتمال الشعر"، ويتكون هذا الجزء من تسع عشرة قصيدة كذلك، تحاول أن تقدم الحرب وفظائعها ونتائجها السلبية النفسية العميقة بعيدا عن لغة الحرب والدم.   
وأما الجزء الثالث من الديوان فيتخذ عنوان "ما بعد بعد الحرب"، والذي تتلوه العبارة الاستهلالية الآتية "كل أثر يمكن أن يمحى إلا الخيانة والموت والهزيمة"، ويتكون من عشرين قصيدة، جاءت واحدة منها في رثاء الشهيد "هاشم أبو ماريا" ابن بلدة بيت أمّر الذي استشهد خلال مسيرة سلمية مناهضة للحرب، ويختم الديوان بقصيدة بعنوان "الميلاد"، ومما جاء فيها:
هي الحربُ عندما أرضى بأغنية
ألحنها لتلك المرأة التي كانت هنا
ومشرقها ومغربها هناكْ!
لأكون فيها كباقة ياسمينْ
هي الحرب ميلادي
وميلاد لغابة كستناءْ!

وتنوعت قصائد الديوان ما بين المقطوعات القصيرة والقصائد الممتدة، وما بين الشعر التقليدي والحر، وقصيدة النثر، بتآلف وزني متنوع، كأنها تجسد الإيقاعات المختلفة للحرب ووقعها الأليم في نفس المتلقي والشاعر على حد سواء، كما مزجت قصيدة "كلام إعلام" اللغة الفصيحة باللهجة العامية المصرية.

ويذكر أن هذا الديوان هو الكتاب السادس الذي يصدره الكاتب، بعد رسائله إلى شهرزاد ومن طقوس القهوة المرة، وأناشيد وقصائد للفتيات والفتيان، وأميرة الوجد، ودوائر العطش، وينتظر كذلك صدور كتابه النقدي الأول بعنوان "ملامح من السرد المعاصر-قراءات في القصة القصيرة جدا" عن دار موزييك للنشر والترجمات في الأردن.

ما هو الجديد في قانون الهجرة؟

اعداد المحامية بهية ابو حمد
عزيزي القارئ في 13شباط 2015 حصلت تعديلات جذرية على قوانين الهجرة ومن الصعب ان اختصرها بمقال واحد لكن سأعمل جاهده على نشر التعديلات المهمة التي تستوجب انتباهك، والتي سأختصرها على النحو المبين أدناه :
تعديلات للآئحة المهن المعتمد عليها في العاصمة كانبيرا 
عدلت الآئحة المذكورة كما يلي :
1- الغيت المهن التالية:
All medical specialists (except general practitioners) 
Surveyors 
Engineers
Complimentary health therapists
Optometrists 
 -2فتح القبول للمهن التالية
Mechanics
Welfare workers
Building associates
Plumbers
2- ليس هناك من تغيير للمهن التالية
Child care centre managers
General practitioners
Retail pharmacist
Early childhood teachers
Architects
Medical imaging
Registered nurses
Panel beaters
Psychologists 
من الجدير التنبه اليه بأن التعديلات المشار اليها اعلاه اصبحت نافذة في 10 شباط 2015
من له الحق بالتقدم بالطلبات ؟
يحق لكل مواطن مقيم في كانبييرا التقدم للعمل بالمهن المشار اليها اعلاه. اما اذا كان المواطن المذكور مقيم في ولايات اخرى فيجب ان يبرز بأنه كان يعمل في المهنة نفسها لفترة لا تقل عن ستة أشهر.
أما اذا كان المواطن مقيماً خارج استراليا فعليه ان يتقدم بالطلب بالشكل المتعارف عليه بعد ان يبرز بأنه جديرا للعمل في المهنة المحددة .
ما هي التعديلات لقانون جوازات السفر؟
عدل قانون الجوازات بموجب رقم Determination 2015 (N.1)- F2015LOO129  وحدد الرسوم المدفوعة لتصدير جواز السفر خارج استراليا على الشكل التالي:

1- 100$ للشخص الراشد.
2- 100$ للمتقدمين بالسن.
3- 50$ للأطفال.
4- Nil$ مجاناً- لجوازات السفر الطارئة ووثائق السفر.
تصبح هذه الرسوم نافذة في 1 تموز2015 
**
مضمون الأسئلة المنصوصة في الإمتحان الخطي للحصول على الجنسية الأوسترالية

1. The leader of a local council is called
1) Mayor or Shire President
2) Mayor or President
3) Mayor or Sure President
4) Mayor or Shine President

2. Defence and Roads
1) are both responsibility of the Australian government
2) are financed by taxes
3) are both responsibility of the territorial or state governments
4) are both responsibilities of local governments

3. What is MP?
1) Member of Party
2) Minister of Production
3) ‘in the afternoon’
4) Member of Parliament

4. Which house of the Parliament is sometimes called the Lower House?
1) the Cabinet
2) the ATO
3) the House of Representatives
4) the senate

5. Australians in each electorate vote for
1) twelve people to represent them in the Senate
2) two people to represent them in the House of Representatives
3) one person to represent them in the House of Representatives
4) one person to represent them in the Senate

Correct answers to:
I Question 1 : 1
II Question 2 : 2
III Question 3 : 4
IV Question 4 : 3
V Question 5 : 3


الخميس، 9 أبريل، 2015

صاحبة اللمسات السحرية نانيس جندي: هذه مميزات الجيبسون بورد وكيف تعيش في ربيع منزلك




كتبت : سماح السيد  
مصممة الديكور الشهيرة والموهوبة نانيس جنيدي تحثنا عن الجيبسون بورد وطرق تزيين المنزل في الربيع 
 تقول موضوعنا اليوم  عن الجيبسون بورد  ودا المادة اللي بيتشكل بيها الاشكال الجميلة الخيالية اللي موجودة في الاسقف والجدران
 ومن الممكن ايضا ان ندخل بها الاضاءات حسب الرغبة وحسب احتياج المكان والشكل الجمالي

ومن افضل الخامات فيالديكور هو الجيبسون بورد لما له من مميزات سوف نعرضها

1 – تكلفة أقتصادية قليلة بالنسبة لأعمال التشطيب الآخرى
2 – سرعة في الأنجاز وجودة عالية في التشطيب النهائي .. ولا يترك مخلفات وأوساخ مثل الجبس العادي
3 – سهولة صيانة التوصيلات و التمديدات الكهربائية والصحية والتكيف .. فيما بعد
4 – خفيف الوزن بالنسبة للديكورات والتشطيبات الأخرى .. وليس له تأثير على هيكل البناء الأنشائي
وخاصتاً القواطع والجدران .. وينصح به بشكل كبير
5 – سهولة التركيب عند الأجتهاد الشخصي وسهولة الفك دون خسائر كبيرة عند الرغبة في التغير
7 – عازل ممتاز للرطوبة .. وبالأمكان تنفيذ عزل كامل يأستخدام الصوف الحراري أو الفلين الأبيض
8 – أمكانية أستخدامه في أنشاء قواطع متحركة أو ثابتة للمكاتب والمباني ..
9 – التحكم بأرتفاع الأسقف والتحكم بالقواطع والجدران .. ويعتبر أسرع طريقة للتنفيذ وهو متين
ولا تظهر الشلوخ أو التشققات مع مرور الزمان أذا تم تنفيذه بالطريقة الصحيحة
10 – في بعض الدول الأوروبية يعتبر ألزامي في عمل القواطع والجدران الداخلية وتشرف على ذلك
أدارات الدفاع المدني .. لسهولة الوصول وتفادي الحوادث أثناء الحريق .. بالأضافة لخفة وزنه
مما يؤدي التقليل من الأصابات أثناء وقوع الزلازل .. وغيرها
وهناك الكثير من مزايها وخواصه .. وكلها تشجع على أستخدامه داخل المنزل وخاصة الجدران

الجيبسون بورد موجود منذ فترة طويلة ولكنه كان تقليدي وعادي وبسيط مجرد شكل جمالي في اركان الجدران ومن الممكن اضافة اضصاءة بسيطة لكن اليوم حدث تغيير وتطور كبير في الجيبسون بورد من حيث الاشكال والخامة واصبح من الممكن تشكيله اي شكل نختاره والان ايضا يحتاج رسام لترسم المنظر المطلوب مثال الوردة او الفراشة او اي شكل اخر 

والان يعتبر من اولويات اعمال الديكور والتشطيبات
لما له من طابع خاص وشكل مميز ولفت للنظر
وعن تزين المنزل في الربيع تقول مصممة الديكور نانيس جنيدي صاحبة اللمسات السحرية 
كيفية تزيين المنزل في اعياد الربيع وشم النسيم

ودي تعتبر من الديكورات المؤقتة او الموسمية
هناك اكثر من طريقة لتزيين المنزل وادخال البهجة على اهل المنزل والزوار ايضا

فمن الممكن  ان نغير بشكل الستائر بان تلغي الحلقات ونزدها بشرائط بالوان زاهية وجذابة لتعليقها
وممكن ان نصنع سلة من الخوص ونضع بها اي ديكورات تشبه البيض الملون
او نضع معها العاب رقيقة ملفتة للنظر
وايضا صنع بيضات من الكروشيه بالوان ملفتة ووضعها بسلة بخوص او بلاستيكية
والفوم يقوم معنا بدور ايضا  فنصنع منه مجسمات تشبه البيض ونلونه بالوان ملفتة ونرسم عليه وجوه مختلفة الاشكال

اما عن تزيين الابواب فنصنع باقة ورود في حامية المطر وتعلق بظهر الباب تعططي طراز قديم بالوان عصرية ومبهجة
او نصنع بايدينا دائرة مكونة من مجسمات البيض بالوان مختلفة وتعلق بظهر الباب
شم النسي عيد الربيع ونكون باعلى حالات النفسية بهجة دعونا نستمتع به ونمتع اطفالنا ونريح اعيننا بالوات زاهية

الثلاثاء، 7 أبريل، 2015

الزيزفونة تمجد الأم وتحتفي بالنشاطات التربوية في عدديها الجديدين


رام الله/ فراس حج محمد
عن جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل صدر في رام الله مطلع شهر نيسان الحالي العددان (82) و (40) من مجلتي الزيزفونة للفتيان والفتيان والأطفال دون سن العاشرة، وقد احتفى العددان بنشاطات جمعية الزيزفونة في المدارس ومديريات التربية والتعليم ومشروع تشجيع القراءة، التي تنفذه الجمعية في ثلاث مديريات بواقع ست مداري في كل مديرية من هذه المديريات.
كما كان لانعقاد مؤتمر الجمعية الأول لأدب الأطفال حضور بارز، بالإضافة إلى مواصلة المجلتين أداء الرسالة التربوية والتثقيفية للأطفال، ورعايتها للمواهب الواعدة من الكتاب الشباب أو من الكتاب الأطفال.
بالإضافة إلى ذلك نشرت المجلتان قصصا وأناشيد ونصوصا للعديد من الكتاب الفلسطينيين والعرب، ساعية بجد إلى تكريس أدب أطفال راق وملتزم ورصين معرفيا ويتناسب والفئات العمرية المستهدفة، وحضرت الأم في كثير من نصوص كتابها، امتدادا باحتفال الكتاب والكاتبات وجدانيا وإبداعيا بيوم الأم الذي صادف الواحد والعشرين من شهر آذار الماضي.

كيف تكتب تعليقك