دعاء حمدي مصممة ليالي الحنة: عشقي للحنة لا ينتهي



كتبت مراسلة المجلة بالقاهرة : سماح السيد

تقول دعاء حمدي مصممة ليالي الحنة الشهيرة  عشقي للحنه. لا ينتهي وهدفي الوحيد ادخال الفرحه والبهجه لكل عروسه في ليله حنتها دون الماديات فلقد تطورت ليله الحنه الان  فقديما كانت تقتصر علي رسم الحنه للعروسه والاحتفال البسيط اما الان اختلفت تماما حيث الديكورات المناسبه لليله الحنه وصينيه الحنه باجمل الطراز الخليجي وصينيه البخت التي اقتبستها من عادات وتقاليد العراق التي تجلب الحظ للعروسين بالاضافة للاطقم  الفلكلوريه المختلفه التي تلبسها العروسه واصدقائها واطقم العريس حيث يتواجد معها في حفله ليله الحنه ويشاركها الفرحه مثل الهندي والصعيدي والاسكندراني والافريقي واطقم الشخصيات المشهوره التي تحلم العروسه ان تكون مثلها ولقد تنوعت رسومات الحنه وتعددت اشكالها حيث الرسومات الدقيقه ذات الشكل المزخرف وايضا رسومات الموضه العصريه مقل الريشه والطيور والهلب والكريز والخواتم المزخرفه التي تعطي اليد اكثر جمالا ولقد  تعددت الوان الحنه منها الاسود والحنه البيضاء والذهبي والحنه الملونه بالالوان المبهجه
وتضيف دعاء حمدي مصممة ليالي الحنة ولاحياء ليلة الحنة هناك تقاليع جديدة لاضفاء جمالاً وتألقاً للعروس بازياء نوبى وهندى وملابس شرقية ورسوم متنوعه اخرها اقنعه ترتديها صديقات العروس عليها وجه العريس والمعروف ان العروس اصبحت تهتم اهتماما كبيرا بالتجهيز والترتيب ليله حنتها عن ذى قبل ، والتى تبدأ من الساعات الاولى ليوم الحنة حث يتم عمل تجهيزات العروس الشاملة  ، ومن ثم عمل رسومات الحنة على الجسم على حسب رغبه العروس .
ومع ظهور تقاليع جديدة يوميًا باتت تستخدم فى ليالى الحنة ادخلنا تجديد كبير فى الملابس حيث بدئنا استخدام ملابس ذات طراز مختلف 
كما ان صينية الحنة التى يتم وضع بها حنة العروس تقليد لا يمكن الاستغناء عنه مهما حاولت العروس البعد عن كل ما هو تقليدى الا اننا نحاول دائما اضفاء شكلا ممزا لها حتى تبدو مختلفة عن ذى قبل ويوجد اكثر من تصميم تختار العروس ما يناسبها منه ومنها على هيئة تورته ويتم وضع الشمع على الصينة وتخرج معها العروس بصحبه صديقتها مع الغناء والرقص .وبعدها يقوم صديقات العروس بحملها والدعاء لها بالخير مع قيام الفتيات بتبخيرها والدعاء لها ثم نقوم باعطائها كوب حليب تشرب منه ثلاث مرات حتى تكون حياتها القادمة بيضاء ، وقوم بعدها صديقاتها واقاربها الغير متزوجات بالشرب بعدها من نفس كأس الحليب حتى يتزوجن وهو من باب البركة بالعروس الجديد واطعامها خس حتى تكون حياتها نقية وخضراء.

CONVERSATION

0 comments:

إرسال تعليق